شؤون اقليمية

استمرار المواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال في بلدة بيتا جنوبي مدينة نابلس

تستمر المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في بلدة بيتا جنوبي مدينة نابلس، بعد مسيرة رافضة للاستيطان قابلتها قواتالاحتلال بالقنابل المسيلة للدموع مما أدى لعشرات المصابين، بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني، الذي أعلن حتى اللحظة عن 47 إصابة فيصفوف الفلسطينيين.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهد وصور تظهر حريقين كبيرين تسبب بهما قيام الاحتلال بإطلاق الرصاص الكثيفما تسبب باحتراق الأسلاك الكهربائية.

وقبيل نجاحها بإخماد الحرائق، قام الاحتلال باستهداف سيارات الدفاع المدني الفلسطيني التي توجهت إلى موقع الحرائق لإطفائها

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت فجراً كافة الطرق المؤدية إلى قرية بيتا جنوب نابلس، بعد احتجاجاتمستمرة في البلدة.

ويأتي قرار الإغلاق، بعد ساعات على دعوة وجهتها لجنة التنسيق الفصائلي في بلدة بيتا إلى اعتبار اليوم تصعيداً في الشوارع الرئيسيةللقرية ومنع دخول المنتجات الزراعية الإسرائيلية إلى سوق البلدة.

هذا وارتقى الفتى أحمد زاهي داوود 16 عاماً شهيداً فجر أمس الخميس، متأثراً بجروحه التي أصيب بها خلال المواجهات في بلدة بيتاالأربعاء، حيث أصيب برصاصة في الرأس.

وأحمد، هو الشهيد الرابع خلال شهر واحد، برصاص القوات الإسرائيلية على جبل صبيح في بيتا احتجاجا على اقامة بؤرك استيطانيةجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى