خاص المرصدشؤون اقليمية

اعتقال قيادي في الحشد الشعبي بأمر من الكاظمي

  1. قامت قوة مشتركة من الطيران الأميركي ووكالة شؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية باعتقال قائد عمليات الانبار في الحشد الشعبيي “قاسم مصلح” عبر انزال في منطقة الدورة جنوبي بغداد.
    الملفت ان عملية الاعتقال غير قانونية، حيث تجاوز رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ومستشاريه الدستور العراقي بمخالفتهم 10 مواد من قانون اصول المحاكمات الجزائية العسكري، بالاضافة الى أن القانون لا يجيز تنفيذ امر اعتقال العسكري في غير حالة ارتكابه جناية مشهودة. كما انه لا يتم اعتقال اي عسكري الا بموافقة رئيسه، على ان يحاط العسكري بأسباب القبض عليه خلال 24 ساعة.
    وفي ظل هذه الأحداث، طوقت قوات أمن الحشد الشعبي المنطقة الخضراء وأغلقت جميع منافذها، بالاضافة الى تطويق مبنى رئاسة الوزراء من قبل الفرقة الخاصة للحشد، وذلك للضغط على الكاظمي لاطلاق صراح القيادي قاسم مصلح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى